مهارات التعلم والتفكير والبحث | خوارزم العلمية 

مهارات التعلم والتفكير والبحث



مهارات التعلم والتفكير والبحث

صلاح الدين علي سالم وآخرون
عدد الصفحات: 169
سنة الطبع: 2017
رقم الطبعة: الاولى
القياس(سم): 24X17
الوزن(غم): 0.694
الباركود: 9786038169698
السعر: 45.00 ر.س

المجتمع الناجح هو مجتمع التفكير، والمجتمع المفكر هو الذي يحقق فيه أفراده التعلم مدى الحياة، فنوعية الحياة التي نعيشها، ونوعية التعلم الذي نتعلمه يتوقف على نوعية تفكيرنا، ولذا تهتم جميع المجتمعات بتعليم التفكير. وهو كما يذكر ستيوارت مكلير Maclure  أشبه ما يكون بالعمليات الحيوية للإنسان، فكما أن التنفس ضروريأ من أجل الحياة للإنسان، فالتفكير أقرب ما يكون مهمة طبيعية لا يستغني عنها الإنسان في حياته عموما. 

يعد تعليمُ المهاراتِ العقلية من أجل التفكير وسيلةً مهمة تهدف لتحقيق أهدافاً بعيدة للمتعلمين، فتعليمَ المهارة ليس هدفاً في حدِّ ذاته، ولكن الهدفُ يتركز على كيفية استفادة المتعلِّمِ عن طريق اكتسابِه المهارة التي ستفيده في حياتِه العملية والعلمية؛ ونظرا لأن عملية إعداد الطالب تتوقف على ما يمر به من خبرات أثناء مراحل دراسته؛ لما لها من الخصائص المتعددة التي تجعله مستعدًّا للتعلُّم بغض النظر عن باقي حياته القادمة؛ لذا كان لتنمية المهارات العقلية لدى كل من الباحثين والمعلمين والمربين أهدافاً في هذه المراحل منها: العمل على تعديل وتنمية خصائص الطلاب وسماتهم الاجتماعية والنفسية، مثل التعاون والتعامل مع الآخرين بشكل فعال، والانضمام لفريق عمل واحد، وإكسابه المعلومات ومهارة طرح الأسئلة في مختلف وجهات النظر، واستخدام طرق التجريب اللانهائي، وتزويده بمهارة مقارنة وتصنيف المعلومات ودمجه في علاقات اجتماعية ناجحةِ، لتنميةُ الملاحظةِ الدقيقة بهدف إكسابه التفكير العلمي السليم  بأنواعِه المتعددة وفقاً لمتطلبات يحدِّدها الموقفُ، وتحديد أفضل الحلول الممكنة. 

ومن هنا يمكننا أن نستنتج أهمـية تعلم مهارات التفكير بأنواعها وإدراكنا لنواتجها، التي تظل نافعة ومتجددة في فوائدها في تحليل وتفسير المعلومات مهما كان نوعها. ويشير روبرت ستيرنبرج  Robert J.Sternberg لهذه الحقيقة بقولـه: " إن مهارات التفكير هي جوانب مهمة في عملية التعلم والتعليم وأنه لدى الناس أنماطا مختلفة من أساليب التفكير أسماها ستيرنبرغ الأساليب المختلفة لمعالجة المعلومات طبقا لأساليب التفكير، وهـي تمكن الفرد من اكتساب المعرفـة. وعليه، فإن تعليم مهارات التفكير هو بمثابة تزويد الفرد بالأدوات التي يحتاجها حتى يتمكن من التعامل بفاعلية مع أي نوع من المعلومات أو المتغيرات التي يأتي بها المستقبل. 

وينبغي التفريق بين تعليم التفكير وتعليم مهارات التفكير. فتعليم التفكير يعني تزويد الطلبة بالفرص الملائمة لممارسة التفكير، وحفزهم وإثارتهم على التفكير. أما تعليم مهارات التفكير فينصب بصورة هادفة ومباشرة على تعليم الطلبة كيف ولماذا ينفذون مهارات واستراتيجيات عمليات التفكير الواضحة المعالم كالتركيز والانتباه والتنظيم والتحليل والتقييم والتقويم. وهذا ما سيتم تناوله في الفصل الحالي. 

المجتمع الناجح هو مجتمع التفكير، والمجتمع المفكر هو الذي يحقق فيه أفراده التعلم مدى الحياة، فنوعية الحياة التي نعيشها، ونوعية التعلم الذي نتعلمه يتوقف على نوعية تفكيرنا، ولذا تهتم جميع المجتمعات بتعليم التفكير. وهو كما يذكر ستيوارت مكلير Maclure  أشبه ما يكون بالعمليات الحيوية للإنسان، فكما أن التنفس ضروريأ من أجل الحياة للإنسان، فالتفكير أقرب ما يكون مهمة طبيعية لا يستغني عنها الإنسان في حياته عموما. 

يعد تعليمُ المهاراتِ العقلية من أجل التفكير وسيلةً مهمة تهدف لتحقيق أهدافاً بعيدة للمتعلمين، فتعليمَ المهارة ليس هدفاً في حدِّ ذاته، ولكن الهدفُ يتركز على كيفية استفادة المتعلِّمِ عن طريق اكتسابِه المهارة التي ستفيده في حياتِه العملية والعلمية؛ ونظرا لأن عملية إعداد الطالب تتوقف على ما يمر به من خبرات أثناء مراحل دراسته؛ لما لها من الخصائص المتعددة التي تجعله مستعدًّا للتعلُّم بغض النظر عن باقي حياته القادمة؛ لذا كان لتنمية المهارات العقلية لدى كل من الباحثين والمعلمين والمربين أهدافاً في هذه المراحل منها: العمل على تعديل وتنمية خصائص الطلاب وسماتهم الاجتماعية والنفسية، مثل التعاون والتعامل مع الآخرين بشكل فعال، والانضمام لفريق عمل واحد، وإكسابه المعلومات ومهارة طرح الأسئلة في مختلف وجهات النظر، واستخدام طرق التجريب اللانهائي، وتزويده بمهارة مقارنة وتصنيف المعلومات ودمجه في علاقات اجتماعية ناجحةِ، لتنميةُ الملاحظةِ الدقيقة بهدف إكسابه التفكير العلمي السليم  بأنواعِه المتعددة وفقاً لمتطلبات يحدِّدها الموقفُ، وتحديد أفضل الحلول الممكنة. 

ومن هنا يمكننا أن نستنتج أهمـية تعلم مهارات التفكير بأنواعها وإدراكنا لنواتجها، التي تظل نافعة ومتجددة في فوائدها في تحليل وتفسير المعلومات مهما كان نوعها. ويشير روبرت ستيرنبرج  Robert J.Sternberg لهذه الحقيقة بقولـه: " إن مهارات التفكير هي جوانب مهمة في عملية التعلم والتعليم وأنه لدى الناس أنماطا مختلفة من أساليب التفكير أسماها ستيرنبرغ الأساليب المختلفة لمعالجة المعلومات طبقا لأساليب التفكير، وهـي تمكن الفرد من اكتساب المعرفـة. وعليه، فإن تعليم مهارات التفكير هو بمثابة تزويد الفرد بالأدوات التي يحتاجها حتى يتمكن من التعامل بفاعلية مع أي نوع من المعلومات أو المتغيرات التي يأتي بها المستقبل. 

وينبغي التفريق بين تعليم التفكير وتعليم مهارات التفكير. فتعليم التفكير يعني تزويد الطلبة بالفرص الملائمة لممارسة التفكير، وحفزهم وإثارتهم على التفكير. أما تعليم مهارات التفكير فينصب بصورة هادفة ومباشرة على تعليم الطلبة كيف ولماذا ينفذون مهارات واستراتيجيات عمليات التفكير الواضحة المعالم كالتركيز والانتباه والتنظيم والتحليل والتقييم والتقويم. وهذا ما سيتم تناوله في الفصل الحالي. 

Price: 45.00 ر.س
SKU: 9786038169698
169
2017
خوارزم العلمية
الاولى
47.25 ر.س شامل الضريبة
Weight: 0.694 g
Dimensions: 0 cm × 24 cm × 17 cm

جميع الحقوق محفوظة خوارزم العلمية للنشر و التوزيع ©2018